ان وراء الأكمة ما ورائها

ان وراء الأكمة ما ورائها

قبل ان أبدأ بعرض هذا المقال لابد من تذكير اصحاب العقول المحنّطة من هواة رفع الشعارات البالية الذين ما زالوا يعيشون في مهاجع واقبية ومتاحف (الحرب الباردة) يتابعون تكرار استخدام مصطلحاتها ورموزها التي انتهت صلاحياتها، كما هو الحال في المحاولات البائسة لتفسير احداث وظواهر تجري اليوم عن طريق استخدام تعابير توحي بالمعرفة وهي في الحقيقة تثبت ان صاحبها الذي يدعي العلم والمعرفة والثقافة هو شخص ممعن في الجهل ويمارس مهمة التجهيل حين يفسر كل ما استعصى على حدود معرفته الضيقة بعبارة (كانت مؤامرة!) عبارة شائعة يغطي باستخدامها كل الظواهر الاجتماعية والسياسية والحركات والاحداث الدولية، فالمؤامرة عملية مجهولة تتناول الشأن العالمي المجهول أيضاً، انها دولية المنشأ والأهداف، والشخص او الكائن الذي يشبه المثقف، او شبه المثقف، يطيب له استخدامها على هذا النحو لأن كل ما هو دولي يقترن بالتعقيد وتشابك العناصر بحيث انه يفلت عن التعريف والتوضيح رغم ان الاشارة الى كونه مؤامرة دولية ستحفظ له رغبته الدفينة بانه ما زال يمتلك بعدا لا يدركه الآخرون لكونهم لا يعرفون تفاصيل المؤامرة. Continue reading

قانون “مصادرة الأملاك” في سوريا يثير مخاوف اللاجئين وشكوك الحقوقيين

القانون المتعلق بالأملاك والذي صدر في سوريا مؤخرا، يثير جدلا واسعا. ففي وقت يظهر وكأن هدفه إعادة الإعمار، يتخوف لاجئون من أن يؤدي لتجريدهم من أملاكهم، في حين يخشى حقوقيون من أن تكون غايته “مصادرة أملاك” معارضي النظام.

Continue reading

اتساع نفوذ “الحزب الاجتماعي القومي السوري” (ح ا ق س) داخل سوريا

اتساع نفوذ “الحزب الاجتماعي القومي السوري” (ح ا ق س) داخل سوريا

بقلم: جيسي ماكدونالد

ما هو مستقبل الجماعات السياسية التي تنشط على المسرح السوري؟ هناك وفرة في عدد الميليشيات الموالية للنظام وان كان مدى خضوع تلك الميليشيات لسيطرة الحكومة المركزية هو امر يستحق المراقبة، كما يوجد قوات اخرى لها تمثيل سياسي وخاضعة للسلطة وغير بعيدة عن مظلة السلطة. احدى هذه الجماعات التي تتوسع بسرعة على مستوى القاعدة تنتمي الى Continue reading

زوبعة الأسد: ملامح الجناح العسكري للحزب السوري القومي الاجتماعي

 

ان تواجد فصائل جانبية تقاتل الى جانب الجيش النظامي السوري وقوات الأمن السورية ضد المعارضة المسلحة لسلطة البعث هو امر اصبح اعتيادياً. اذ يوجد عدد من الفصائل شبه العسكرية التي تنشط في الدفاع عن النظام من بينهم اللجان الشعبية، وقوات الدفاع الوطني، ومليشيات الشبيحة، ومقاتلي حركة حزب الله اللبنانية، ومقاتلي الحزب السوري القومي الاجتماعي (ح س ق ا) والذي يتميز بوجود شارة الحزب او (الزوبعة) على البستهم واعلامهم.

Continue reading

لمحات من تاريخ الاستبداد في سوريا

بقلم (كريستوفر سولومون) – 27 أيلول 2016

picture1

العقيد (اديب الشيشكلي) مع ضباط من الجيش السوري في عام 1953. على يساره في الصف الأمامي يجلس رئيس الدولة (فوزي سلو) والعقيد (عزيز عبد الكريم). في الصف الخلفي وبالنظارات يجلس العقيد (امين أبو عساف) ثم (رياض كيلاني) و (محمود شوكت).

Continue reading

ملامح من التحالف المقدس بين الدين والسياسة في أمريكا

تعليق على كتاب (كيفين كروس)، (كيف اخترعت الشركات المساهمة “امريكا المسيحية”).

لا يزال الناس في الولايات المتحدة يناقشون مسألة دور الدين في سياسة الدولة منذ الأيام الأولى لقيام الجمهورية. ففي عام 1789 اي بعد استلامه مركز الرئاسة أعلن الرئيس (جورج واشنطون ) حينها تكريس يوم خاص ل (تقديم الشكر والصلاة) لأن الله أنعم على الولايات المتحدة بحكومة جمهورية مما يتطلب ان تقوم الأمة بالتعبير عن امتنانها.

وبعد 12 عاما جاء الرئيس (توماس جيفيرسون) ليلغي تلك الاحتفالات مستنداً على التعديل الدستوري الأول والذي اعتبره Continue reading

الحزب القومي السوري وطبيعة النزاع الدائر في سوريا

الحزب القومي السوري وطبيعة النزاع الدائر في سوريا

تنويه: أتوجه بالشكر الى الأستاذ (جاك بابا) لدوره المحفّز في انجاز الموضوع التالي:

من المفيد ان يستعيد المرء ما ذكره الراحل (مهدي عامل) حول نمط التفكير او المنطق الخاص بموضوع الطوائف اذ قال ” لا يتم نقض الطائفي بالطائفي، لا في الفكر ولا في السياسة، بل به يتعزّز حتى لو كان نقداً. لا تناقض بين الطائفي والطائفي
حتى لو بدا بينهما تناقض، حيث لا تناقض بين أطراف متماثلة، لا اختلاف بينهما بل ائتلاف يضعها جميعاً في طرف واحد.”

Continue reading

أبناء السجون وأبناء الجواري

د. كمال اللبواني: كلنا شركاء

قُدّر لي منذ شبابي أن أعارض النظام البعثي المستبد محاولا نشر ثقافة الديمقراطية ، ثم تحولت للثورة عليه عندما أصبح نظاما وراثيا يسعى لتخليد ذاته ، فلوحقت حتى لم أعرف يوما كنت فيه غير مهدد بالاعتقال ، وسجنت طويلا عدة مرات ، وعرفت في سجني نوعية الرجال الذين خرقوا قانون ونظام الاستبداد ، لا أقصد بهم القلة من السجناء السياسيين ( المثقفين )، بل أيضا وأهم منهم السجناء العاديين ( الجنائيين ) الذين فاقوهم رجولة وتحديا ، في زمن لم يك للفكر والثقافة دورا أساسيا ، فالكل يعرف لكنه جبان وخانع ، ما كنا نحتاجه يومها ليس الفكر بل الشجاعة ، وهؤلاء الجنائيون امتلكوا الجرأة وفكروا في خرق النظام والقانون ، ليس حبا في الجريمة بل رجولة وتحديا وفق منطق يقول : طالما أن الحاكم الظالم وحاشيته فوق القانون يسرق ويهرب ويرتشي ويخطف ويغتصب ويسلب ، فلنا أيضا الحق في فعل ذلك ( فالناس على دين ملوكهم ) ، وإذا كان هو قد اغتصب السلطة التي تحميه من القانون فنحن أيضا لدينا من الشجاعة و الذكاء الذي يجعلنا نخرقه ونغتصب حصتنا وحقنا … وإذا كان الموظف لدى النظام يقدم الولاء والخنوع مقابل تهريبه من مواجهة القانون فيرتشي ويختلس وهو صاغر لأنه بحماية الأمن ، فنحن نسلب عنوة ونهرب جهارا ونسترد ما سرق منا بأيدينا ومراجلنا ضاربين عرض الحائط بالنظام المجرم ، حتى لو سمينا باسمه ، نحن نتحدى نظاما قضائيا القاضي فيه أوسخ من المتهم ، نظاما فاسدا مفسدا لا يطيعه الا الجبناء والأغبياء… إنها ديمقراطية الفساد التي سبقت الثورة عليه …

Continue reading

رسالة إلى مسلمي العالم ولبنان: لا خلافة ولا دولة دينية في القرآن

رسالة إلى مسلمي العالم ولبنان: لا خلافة ولا دولة دينية في القرآن

رؤوف قبيسي

28 تشرين الثاني 2015

لا أريد لهذه الرسالة إلى مسلمي العالم ولبنان، إلا أن تكون حديث النفس المطمئنة إلى النفس المطمئنة، النفس التي يدعوها القرآن إلى أن ترجع إلى ربّها راضية مرضية، لتدخل في عباده وتدخل جنته، والتي يقول “المسيح” إنها به تحيا وإن ماتت. تركتُ شيعتي وديني منذ زمن بعيد. لم أخرج لأصير كافراً، أو زنديقاً، أو هرطوقياً، أو مرتداً يستحق القتل أو العذاب، بل شديد الإيمان، بأن المرء، لا يمكن أن يكون مؤمناً، إذا كان يعتبر دينه الحق وأديان الآخرين باطلة، وأن “النعيم” له، وللآخرين الجحيم! هي رسالة أكتبها مستوحياً القرآن والأناجيل، وبوحي من الإيمان، بأن أي تديّن ينافي أديان الآخرين، ليس درباً سليمة إلى “الله”، وما يحدث في شرقنا “العربي العبري السرياني- مهد الرسالات السموية” خير دليل! حروب دينية لا مثيل لها في العالم، بين “مسلمين” و”مسيحيين”، بين “سنّة” و”شيعة”، بين “سنّة” و”علويين”، بين “دواعش” وأقليات عرقية دينية ومذهبية، وبين “مسلمين” و”يهود”، عمرها من عمر الإسلام، وقبل أن تولد إسرائيل بقرون!

Continue reading

الجهاد والنص الديني في الإسلام

أيان حرسي علي)  ناشطة وكاتبة من أصل صومالي ، ولدت عام   1969  في مقديشو  وهي ابنة قائد المعارضةاالصومالية (حرسي ماجان عيسى)، قامت في عام 2004بكتابة سيناريو فيلم (الخضوع) الذي قام باخراجه الهولندي (ثيو فان كوخ) حيث تلقت بعده تهديدات بالقتل مع المخرج الذي أغتيل بعدها بالفعل، وقد تمت ترجمة مذكراتها تحت عنوان ( كافرة) الى الانكليزية التي نشرت عام  2007  . Continue reading